عـشـاق المــريــــخ 1908 (عــالــم جــمــيل)
زائرنا الكريم ** المنتدي مفتوح للجميع
يمكن لك المشاركة و الردعلي كل المواضيع مع احترام القوانيين ... كما يمكن لك التسجيل وشرف العضوية من خلال النافذ ادناه

عـشـاق المــريــــخ 1908 (عــالــم جــمــيل)

من غيـرنا يعطي لهذا الشعب معني ان يعيش و ينتصر (مبروك مرور 100 عام )
 
اليوميةدخولالتسجيلباب الـزعيمالرئيسيةمكتبة الصورالأعضاءبحـثس .و .ج

 تم أفتتاح  مــوقع  منتدي الزعــيم  دوت كــوم {ww.alzaeemsd.com  } سنسابق قـرص الشمس نحــو غد أفـــضل *** نــافذة أعــلامــيــة . سودانية . عــربيــة . عالــمي .

منتدي العشاق :.:.:  كان ومازال موت إيداهو جرحاً في القلب يأبي أن يندمل.. ودمعة في العين تأبى أن تجف.. لكن آن للجرح أن يندمل، وللدموع أن تجف حتى وإن كان ذلك صعباً لكن لابد مما ليس منه بُد ....&&& سنتألم  والمريخ يلعب بدونك كل مباراة   يا إيداهو.. لن نشعر بطعم الهدف في غيابك.. ولن يطربنا الإنتصار  حتي نحقق المحال &&& ألعبوا بقوة وحماس وحاولوا أن تتركوا أحزانكم خارج الميدان.. حتى تعودوا الى دياركم بالممتاز و كاس الابطال { الاميرة الافريقية }  التي كانت كل اماني الراحل العزيز تحقيقها .

نحن المريخاب.. أسياد الجلد والراس، أهل الكؤوس الجوية والبطولات الخارجية والإنجازات التاريخية، والأرقام القياسية، أبطال جوبا وموانزا ومانديلا والشارقة.* مريخاب نحمد من حبانا بكل الأرقام القياسية في عالم الكرة السودانية، لذلك لن نستكين لليأس و نخرج مع صباح الغد نحمل قندول البطولات لنهدي الفقيد اجمل كاس كما كان يحب

 من يطلب كاس افريقيا  لا يهاب الادغال  و انتر كلوب الأنغولي بإذن الله  محطة في طريق الابطال في الردكاسل نحن قد التحدي و سوف تحقق المحال  ..   

 تم أفتتاح  مــوقع  منتدي الزعــيم  دوت كــوم {ww.alzaeemsd.com  } سنسابق قـرص الشمس نحــو غد أفـــضل *** نــافذة أعــلامــيــة . سودانية . عــربيــة . عالــمي .

 (رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ) [البقرة/286]
اختار الدولة للتوقيت
Place holder for NS4 only
المواضيع الأخيرة
» 1908- يا صفوة 107 عام
السبت 24 يناير 2015, 5:59 am من طرف ملك المريخ

» الزعيم يستعين بالعكسيات لعبور الهلال
السبت 24 يناير 2015, 5:58 am من طرف ملك المريخ

» الزعيم الإخبارية تنعي الملك عبدالله
السبت 24 يناير 2015, 5:54 am من طرف ملك المريخ

»  الأخبار أخبار الزعيم غضب على مدرب الهلال بسبب جمال سالم
الأربعاء 27 أغسطس 2014, 2:08 am من طرف ملك المريخ

» الهلال يهدد بالانسحاب الكامل من الدوري الممتاز
الخميس 10 أبريل 2014, 1:12 am من طرف ملك المريخ

» تأجيل مباراة النسور وهلال الفاشر من يوم غداً للجمعة 11 أبريل
الخميس 10 أبريل 2014, 1:08 am من طرف ملك المريخ

» سائق ركشة يختطف فتاتين بعد تخديرهما في الشارع العام
الخميس 10 أبريل 2014, 1:07 am من طرف ملك المريخ

» الصحف الرياضية الصادرة اليوم الاربعاء 9 أبريل 2014
الخميس 10 أبريل 2014, 1:05 am من طرف ملك المريخ

» الــزعيم يضع اللمسات الاخيرة لمواجهة الرابطة
الخميس 10 أبريل 2014, 1:03 am من طرف ملك المريخ

» أمير كمال - أحمد الباشا - شيمليس غداً من العناصر الاساسية
الخميس 10 أبريل 2014, 1:02 am من طرف ملك المريخ

» سكرتير المريخ يلتقي الأقطاب والرموز في لقاء جامع مساء اليوم
الخميس 10 أبريل 2014, 1:00 am من طرف ملك المريخ

» الــزعــيم يستقبل الرابطة كوستي مساء اليوم بالخرطوم
الخميس 10 أبريل 2014, 12:59 am من طرف ملك المريخ

» بسبب هزيمة النمور ..مجلس الهلال يصدر بيان
الخميس 10 أبريل 2014, 12:57 am من طرف ملك المريخ

» الهلال يهدد بالانسحاب الكامل من الدوري الممتاز
الخميس 10 أبريل 2014, 12:56 am من طرف ملك المريخ

» الي اين نحن مسوقون ؟
الخميس 10 أبريل 2014, 12:53 am من طرف ملك المريخ

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ابو عثمان
 
الصادق الشايب الجيلي
 
admin
 
ملك المريخ
 
ملك الزعيم
 
fox
 
المستشار
 
ابراهيم عوض ادريس محمد
 
هارلم ود فرح
 
بدرالدين عبدالرحمن
 
تنبيه بموقع الزعيم

عشاق المريخ ||

تم بحمد الله افتتاح منتدي الزعيم السوداني المريخ الاحمر و الوهاج علي الرابط التالي www.alzaeemsd.com .... نتمني من كل الصفوة زيارة الموقع و التسجيل و المشاركة هموم المريخ العظيم مع تحيات ادارة الزعيم دوت كوم

شاطر | 
 

 السديس: الأمة خيمت عليها ظلال الفتن وتقاذفتها أمواج المحن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملك الزعيم
عميد ذهـــبــي
عميد  ذهـــبــي
avatar

عدد المشاركات : 291
نقاط : 527
تاريخ التسجيل : 25/11/2010
الأوسمة : العضو الذهبي

مُساهمةموضوع: السديس: الأمة خيمت عليها ظلال الفتن وتقاذفتها أمواج المحن   الجمعة 10 يناير 2014, 9:35 pm

السديس: الأمة خيمت عليها ظلال الفتن وتقاذفتها أمواج المحن



"الحذيفي" يحث المسلمين للمسارعة بالتوبة إلى الله في السر والعلن

واس- مكة المكرمة، المدينة المنورة: حث إمام وخطيب المسجد الحرام، الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، المسلمين في أصقاع العالم إلى الاعتصام بحبل الله، والتمسك بسنة نبيه (صلى الله عليه وسلم)، والرجوع إلى الإسلام في كل شيء، والبعد عن المذاهب الطائفية والتصنيفات الفكرية، مؤكداً أن الرسالة الكبرى هي العمل على صيانة الأمة الإسلامية، والمحافظة على أهل السنة والجماعة في كينونتهم الكبرى، التي يكونون فيها على اختلاف مذاهبهم، تحت لواء السنة الغرّاء الذين يتبعون فيها الخلفاء الأربعة الراشدين، بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم).

جاء ذلك في خطبته التي ألقاها، اليوم الجمعة، بالمسجد الحرام، وقال فيها: "عندما تخيّم على الأمة ظلال الفتن، وحينما تتقاذف سفينتها أمواج المحن، تعظم حاجتها إلى رسم طريق للنجاة؛ لتصل إلى بر الأمان، وشاطئ السلام، وهذا الطريق هو لزوم السنة الغرّاء، التي تعطر الأقطار والأرجاء".

وأضاف: "لقد بعث الله رسوله محمد (صلى الله عليه وسلم) بالهدى، ودين الحق، والسنة القويمة، والسيرة العطرة العظيمة، انطلاقاً من مكة المكرمة فآمن به من العرب من آمن، وهاجر رسول الله (صلى الله عليه وسلم) إلى المدينة وأقام دولة الإسلام، فأعلى الله شأنهم، وأظهر أمرهم تحت راية القرآن، وتبعاً لرسالة محمد بن عبدالله، الرسالة السامية الخاتمة".

وأضاف الدكتور "السديس": "وما كانت القرون المفضلة تنقضي حتى أطلت الفتن بقرنها على الأمة، فقتل الخليفة الراشد عمر بن الخطاب (رضي الله عنه)، وكان هذا باب الفتنة الذي لما كُسر فُتح من دون انغلاق، ثم آل أمر هذه الأمة بعد "الفاروق" إلى عثمان بن عفان - رضي الله عنه وأرضاه - ورجعت الأمور في أيام قليلة إلى سابق عزتها وقوتها، لكن أعداء الأمة كانوا لها بالمرصاد، فبثّوا الفرقة في عهد "عثمان"، وحرّكوا العامة من المسلمين في غيرة دينية ليست على وفق السنة، فآلت بهم هذه الحماسة إلى أن يكونوا يداً للعدو المتربّص للإسلام ولأهله، فقتلوا خليفة المسلمين عثمان بن عفان".

وقال: "بعد ذلك، آل الأمر بالاختلاف في الأمة إلى مقتل أمير المؤمنين، علي ابن أبي طالب، أبي الحسنين (رضي الله عنهم أجمعين)، واستبيحت ديار الإسلام، ومعاقل الإيمان، وقتل أهلها في أيام تعد من أسوء أيام التاريخ، ثم هدم بعدها جزء من قبلة المسلمين، واستبيح جزء منها بالمنجنيق؛ بسبب هذه الخلافات في الأمة، حيث التقى الأعداء على الكيد للإسلام وأهله".

ومضى يقول: "لقد دارت الأيام، ومضت القرون، وظهر في هذا القرن الأخير، عزّ للإسلام، وانتشار للخير والدعوة، وارتفاع لرايات السنة والسيرة المحمدية بقوة الإسلام وأهله، وكان من أسباب ذلك ظهور ولاية هذه البلاد المباركة، وعنايتها بالسنة الغراء، حيث استتب الأمن، وعظمت رسالة الأمة، وصارت رسالة الإسلام، وقبلة المسلمين للناس قاطبة.

مشيراً إلى أن هذه البلاد المباركة ستظل - بفضل الله - أولاً ثم برعاية بلاد الحرمين الشريفين، وبتآلف ولاة المسلمين وعلمائهم قوة راسخة شامخة، هذه القوة أقضّت مضاجع الأعداء في زمننا من جديد، فرجع العداء كسابقه في القرون الأولى إلى ما كان عليه، من الرغبة في تفتيت هذه الأمة وتشرذمها، بدءاً بتفتيت دول المشرق العربي، وجعلها طوائف وأحزاباً يخالف بعضها بعضاً، ويقتل بعضها بعضاً، ثم تفتيت أهل السنة والجماعة، وبثّ الفرقة فيهم كما بثّت في عهد الخليفة عثمان (رضي الله عنه)، وحتى يلقى المسلمون ما لقي أسلافهم من ظهور الخوارج، وظهور الفرق المختلفة، حتى أصبح المسلمون شيعاً متفرقين، وتتفتت هذه القوة العربية والإسلامية من جديد، وتضعف شوكة أهل السنة والجماعة التي تفل الحديد".

وأكّد أنه من المؤلم حقاً، أن نرى أقواماً من أبناء الملة في أعقاب الزمن والخلف، قد فرطوا فيما كان عليه منهج السلف، فاستقوا كثيراً من مشارب أهل الزيغ والضلال، وخالفوا الأسلاف النجباء، ومنهجهم البّين الوضاء، فقذفوا بأنفسهم في أحضان الفتن العمياء الهوجاء، وزجّوا ببعض أبناء الأمة إلى بؤر الفتن والصراع تحت رايات عمياء، ودعوات جاهلية في بعد واضح عن الاعتدال والوسطية، وتشويه لشعيرة الجهاد في سبيل الله، ذروة سنام الإسلام وضوابطه الشرعية.

بل وأغروهم ببعض الأعمال الإرهابية، من تدمير للممتلكات، وتفجير للمساجد، والجامعات، والمستشفيات، مخالفين بذلك صحيح المنقول، وصريح المعقول، ومنهج السلف المصقول، من دون مراعاة لمقاصد الشريعة، لافتاً النظر إلى أن هذا هو عين اتباع الهوى، ونائبة النوائب.

وأوضح أن بلادنا المباركة، وهي تحمل لواء الدفاع عن منهج سلف هذه الأمة، بل وعن قضايا العرب والمسلمين، لتحتم على نفسها أن تحمي حوزة الإسلام عامة، وحوزة أهل السنة والجماعة خاصة، فإن مسؤولية الإسلام وأهله، والدفاع عنه منوطة بولاة الأمر؛ لأن البيعة منعقدة فيهم ولهم وهم الأدرى بما يحوط الإسلام وأهله، وما يدفع الخطر عن هذه الأمة الإسلامية.

وقال فضيلته: إن هذه الآمال العريضة التي نعيش فيها، في ظل السيرة والسنة، لتبعث في نفوسنا التفاؤل والعزم الأكيد، على نصرة هذا الدين والسنة المطهرة، والوقوف مع دولتنا دولة الإسلام والسنة؛ لحماية البقية الباقية من قوة الأمة، وحماية الموطن الأساسي، والقبلة لأهل الإسلام بعامة، في رايات للسنة مرفوعة، وأعلام للسيرة منشورة، مهما تكثر التحديات، وتعظم الابتلاءات.

وفي المدينة المنورة، قال إمام وخطيب المسجد النبوي، الشيخ علي بن عبدالرحمن الحذيفي، في خطبة الجمعة اليوم: "إن عز العبد في كمال الذل والمحبة لرب العالمين، وإن هوان العبد في الاستكبار والتمرد على الله، والخروج على أمره ونهيه.

وأوضح فضيلته: أن التوبة إلى الله هي أعظم أنواع العبادة إلى الله (جل وعلا)، والتوبة من الكفر هي التوبة العظمى، مشيراً إلى وجوب التوبة على الجميع، مبيناً أن معنى التوبة هو الرجوع إلى الله، بترك الذنب الكبير أو الصغير، ومما يعلم من الذنوب، ومما لا يعلم، ومن التقصير في شكر نعم الله.

وشرح معنى "التوبة النصوح" بالقول: إن كانت المعصية بين العبد وربه، أولها أن يقلع عن المعصية، والثاني أن يندم عليها وعلى فعلها، والثالث العزم على عدم العودة إليها أبداً، وإن كانت تتعلق بحق آدمي فلابد من استحلال صاحب الحق، فإذا عفا الآدمي عن حقه، فأجره على الله، مفيداً بأن الله قد رغب في التوبة وحث عليها.

وحث الشيخ "الحذيفي" في ختام خطبته المسلمين، على المسارعة بالتوبة إلى الله تعالى في السر والعلانية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السديس: الأمة خيمت عليها ظلال الفتن وتقاذفتها أمواج المحن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عـشـاق المــريــــخ 1908 (عــالــم جــمــيل) :: منتديات الزعيم الخاصة :: $ منـتـدي أهــم و أخـر ألاخـبـار أضـغط هنــا $-
انتقل الى: